الثلاثاء، 24 أبريل، 2012

قصة!

كانت الساعة الثالثة صباحا غندما رن الهاتف لأول مرة و لكنه توقف، و ما إن وضعت رأسى من جديد لأنام حتى سمعت بعض الطرق على باب غرفتى...لا أتوقع أحدا فى هذا الوقت بالطبع ناهيك عن أننى أبيت ليلتى فى غرفة فندق متواضع فى أحد أحياء باريس الفقيرة نسبيا، ارتديت قميصا على عجالة و توجهت للباب، كان الضوء يتسرب عبر إطار الباب و كأن الشمس قد أشرقت من خلفه، فتحت الباب و هالنى النور!
كان ملاكا! نعم، ملاكا....
أيقنت بهذا بعين القلب قبل أن أبصره...خفت الضوء قليلا و ألفته عيناى التى اعتادت الظلام فرحبت به و أدخلته الغرفة...
كنت مرعوبا كإبراهيم و ضيوفه، لكنه طمأننى. قال لى أن الله يسمع ندائي كل ليلة، تقلب وجهى فى السماء بحثا عن الطريق على الأرض، يبدو أن الله ارتأى أننى غبى للغاية و لا أفهم الاشارات و العلامات فأرسل ملاكا من السماء يرشدنى!
أعطانى بعض الكتب لأقرأها و أوصانى بفعل كذا و كذا و ألا أترك كذا و كذا، تركنى و سافر عبر الشرفة ، تركنى وحيدا أفكر: "أقريب إلى هذا الحد الإله؟".....

الاثنين، 23 أبريل، 2012

حلم الطفولة


الكتابة عن أحلام الطفولة شئ صعب للغاية لأننى ببساطة لم أتجاوز كونى طفلا بعد!
هذه الحقيقة مريرة و رغم أنها تحمل لى الكثير من المرح فى بعض الأحيان إلا أنها تسبب لى متاعب التعامل مع حياة قاسية بغضاضة قلب الطفل...
حلمى الذى أشك أنه سيتحقق أن 'أعيش'!!
نعم، أريد أن أعيش و حسب، أن أستغرق فى التفاصيل و الألوان و النغمات و الكلمات و العلاقات ...
أن أستقبل الشمس صباحا بقلب مشرق و ذهن صاف
أن أتناول إفطارى من أشجار التوت البرية فى الغابة
أن أرقص أنا و حبيبتى فى المساء حتى نتصبب عرقا
أن أحب الله ما بين الصبح و العشاء!

الخميس، 19 أبريل، 2012

أمى


نصفَ إلهة كنت أراها...
صديقتى المقربة، ملهمتى و معلمتى كانت..
مثالا فى التفانى و الإخلاص و الجد و الاجتهاد...
مصدر فلسفتى فى الحياة و واعظتى...
أمى...
قربك أضر بى أكثر مما أصلح..
أحاول أن أتجاوز ما أحدثه تلاصقنا....
كونى لى مرشدةً....بتجاهل رشيد!

الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

10 استخدامات غريبة لـ10 أشياء عادية!

1-مضرب الذباب:
أستخدمه كمروحة فى أيام الصيف التى لا يتوفر فيها مروحة كهربائية :)

2-علب محوق الغسيل الفارغة:
أفصل أعلاها و أستخدمها كحافظة للكتب و المجلات :)

3-فرش الأسنان القديمة:
أستخدمها لتنظيف القطع الفضية :)

4-زيت الذرة:
أستيعض به عن ملمع الأحذية فى حالة عدم توافر الأخير :)

5-أربطة الأحذية:
أربطها عدة مرات حول معصمى كـ"حظاظة" :)

6-سبحتى الخشبية:
أستخدمها كسلسلة :)

7-زجاج نوافذ غرفتى:
أكتب عليه بالماركر ما أريد القيام به!

8-المشابك البلاستيكية الملونة:
أشبكها فى ملابس أطفال أختى كلعبة :)

9-الكراسات القديمة:
أثنى أعلى نقاط أوراقها إلى الداخل فأحصل على شكل مخروطى، أضع الكثير منهم على عصا خشبية قديمة و أطليهم بالأخضر فأحصل على شجرة عيد الميلاد!

10-ورق المذاكرة:
يصلح أوراق امتصاص للزائد من زيت قلى البطاطس :)

الخميس، 5 أبريل، 2012

الله

هو -يا ملهمتى- مستفتح الوجود
لا أفهم الكثير فى الصفات و التأويلات..تلميذ عقيدة فاشل أنا
أحس عشقى...رغبتى فى الفناء فيه...صوفى أنا