السبت، 23 فبراير، 2013

أنا مش عارفني.

يبدو أنني سأعيش حياتي وأنهيها وهذا الشعور يزورني من فترة لأخرى: إحساس عارم بعبثية الحياة ولا غائيتها، أرغب في البكاء بشدة، مللت محاولات الوقوف بعد السقوط.

يبدو أن 'صار لازم' أن نقفز من السفينة مصر، البلد تهوي نحو الهاوية بسرعة مريعة، لم أعد أكترث بمن يقتل، رحمهم الله جميعاً، هم محظوظون على أية حال.

الرب لا يستشيرنا حين يخلقنا، هو لا يسأل عما يفعل فيخلقنا ثم يسألنا عما نفعل!

فكري مشتت، اليوم أنام لأصحو على أسبوع مرعب من السفر للقاهرة يومياً والعودة منها، مجهود متوحش لا فكاك منه سوى بالإقامة في القاهرة أتجرع كئوس الوحدة: خياران أحلاهما خراء.

أريد أن أفعل مثلما فعل 'كريستوفير ماكاندليس' لكنني لست بشجاعته!

غير متحمس لعملٍ جديد


 

الجمعة، 15 فبراير، 2013

An established painful career Vs and an imaginary painless passion!

So today is the anniversary of my leaving Future University and abandoning the whole pharmacy thing altogether!

It's time to reflect on this past year; I had stayed unemployed at home for 5 months and then applied for the post at UNICEF and got it. One year later after leaving the university, I am still as confused about what I wanna do with my life. I always allege there is that passion waiting for me. I am always very mad at the daytime jobs cause they are hindering my quest for passion yet what I came to realise lately and which truly hurts is I am living in an imaginary world of my own creation. I actually have no passion to pursue or to make into a career. I abandoned pharmacy just to get rid of the pain and suffering and that's become typical of me; I am always trying to shun pain and struggle just to find out I am in the same circle.

Nothing really works, I have come to realise.

 

السبت، 9 فبراير، 2013

Suicidal!

I feel suicidal.
As in I don't wanna live not as in I wanna die.
When you have the options of either living a harsh reality or indulging in delusional fantasies, this is not fair.
Add suicide to the equation and now this makes more sense.

هنا والآن!


فقط استلقي هنا بجواري على الفراش...

لا داعٍ للحديث عن الجنس الليلة...

تخففي من أعباء الملابس واصطناع المساحيق...

أريدك عارية...إلا من ضحكة رائقة...

ضميني بقوة إليك وامنحيني الأمان...الجو عاصف والريح تقتلع أشجار السنط

الثلوج تتساقط والرعد يدوي

أنا خائف!

ألقني بحب في يمّ جسدك، ولنتعانق طويلاً...

العناق يا سيدتي هو الدواء الجديد..القديم

فلنتعانق طويلاً حتى ينسانا الزمان على حالنا

ربتي على كتفيٌ...

وعلى ظهري.....

قبلي لي جبهتي...

كوني لي أماً...

اقرأي لي ما تيسر من المزامير وسفر التكوين...

عرّجي على موعظة الجبل وارقني ب'يس'...

احكي لي عن الله والملائكة والأنبياء والصديقين

العقي ثمار التوت الأسود ثم ضعيها في فمي في تؤدة

أسمعيني دقات قلبك حتى أنام!

هنا أنام...

 

الجمعة، 8 فبراير، 2013

Love in time of now.

Was going to sleep but suddenly felt I need to write.

Yeah, I may not be the super achiever, not a go-getter definitely but I have successfully managed in today's world to be compassionate, to care for others and to have time to read and talk to myself.

These are not huge accomplishment by the modern standards but fuck standards. I love myself :)

 

الأربعاء، 6 فبراير، 2013

يوماً ما!

يوما ما سأكتب الشعر لحبيبتي....ولكن ليس اليوم!
يوما ما سأكون أباً رائعاً....ولكنه بالطبع ليس اليوم!
يوماً ما سأصحو لأجد عملي معقداً ملئ بالتحديات والمشاكل ولكني أستمتع به وأجد له معني....لكن ليس اليوم!
يوما ما ستكون مصر مزهرة، وميدان التحرير سيحمل في صينيته تمثالاً برونزياً لأحمد حرارة....ولكن ليس اليوم!
يوماً ما ستصير الدنيا أقل ظلماً وأكثر إنسانية ولكن حتماً ليس اليوم!

لعل اليوم هو خطوة نحو هذا اليوم الآتي، ربما! لكن ما أعرفه على وجه اليقين هو أن اليوم ليس كاليوم المنتظر، إذن فلأنه التدوينة ولأعود إلى عملي ووحدتي ومصر الخرابة!

Some time off work!

Not in the mood for work.
Put on my earphones. 
Played 'mashrou3 leila' on soundcloud. 
Here I am, writing a post on my blog.
These days are really tough on me. 
I think this is one of the big turning points in my life. 
I don't know if I am going to make it through. 
I have started to question everything. 
Starting from God. 
Not in the sense I doubt His existence  
But I question the purposefulness of life. 
I am afraid I have come to think life is too nihilistic. 
Among the things that really bother me is my ruined career. 
In more than three and half years after graduation, I have accomplished nothing. 
Nothing. 
I thought I will be joining my current post so I can make a difference. 
But the result is catastrophic. 
Egypt, unlike the late Pope Shenouda used to say, is a 'dumb' that we live in and that lives in us. 
I think of immigration. 
But where to? 
And as what? 
The course I have just done turned out not to be my passion. 
My passion is elusive. 
I just cannot figure it out. 
I am afraid as well that I might be a true psycho; a schizophrenic or a psychotic. 
This would explain a lot. 
Now what to do?
I will curb my fears, disappointments and frustrations and get back to work. 
God, have mercy on us. Amen! 

الاثنين، 4 فبراير، 2013